الخميس، 1 سبتمبر، 2011

الإستذكار بطريقة ( 3م – ت – م )


*  القدرة علي الإستذكار مجموعة مهارات نتعلمها – والنجاح و التفوق أمران ميسوران بشرط واحد هو الثقة بالنفس .
*  لابد من أن نفهم أن عملية التعليم هي عملية البحث عن الحقيقة – و لابد من الثقة بالنفس فهي أولى علامات الذكاء .

*   وضع خطة عمل يومية للإستذكار :
1.  الطالب الذي يعد برنامجا ً ليومه – و يحرص علي تنفيذه – يريح نفسه من نصف المجهود .
2.  حدد الساعات التي ستكرسها للإستذكار (إحذر المبالغة).
3.  إختيار الساعات المناسبة من النهار لإنهاء العمل الذهني دون شغل شاغل.
4.  تحديد الزمن الذي ينبغي أن يكرس لكل مادة على حدة , النظام الذي يخضع له الإستذكار فيها.
5.   إسمح لنفسك في كل أسبوع بيوم كامل للراحة.
6.   إحرص على أن تضع المادة المفضلة بجوار المادة الغير مفضلة أو مستحبة .
7.   إجراء تقييم لنفسك مع نهاية كل يوم ليكون ذلك حافزا ً على الإستمرار .


 الإستذكار بطريق (3م-ت-م ) 
يعتبر أفضل أسلوب للإستذكار والفهم – يساعد علي تذكر المادة  و إسترجاعها بسهولة – يشمل خمس خطوات لكل منها أهميته للحصول على أفضل النتائج :
معاينة – مسائلة – مطالعة ( قراءة ) – تسميع ( تكرار ) – مراجعة ( إختبار ) .
*  الخطوة الأولى ( المعاينة ) و الأخيرة ( المراجعة ) تسري على الأبواب الرئيسية التي تحويها المادة – أما بقية الخطوات ( مسائلة – مطالعة – تسميع ) تتم على مستوى كل موضوع رئيسي يحويه الباب .

*  كيف تتبع خطوات الطريقة ( 3م – ت – م ) ؟!
1 – الخطوات الأولى ( المعاينة )
أ ) قراءة العناوين و دراستها جيدا ً – و معاينة الكتاب ككل و العناوين الرئيسية دون التفاصيل.
ب ) معاينة الفصل أو الباب عن طريق مراجعة عامة و قراءة سريعة للباب ككل بحيث تتمكن من معرفة أهم الموضوعات التي يشملها هذا الباب .
ج ) النظر إلى العناوين و الصور و الرسوم عند الإطلاع على أي مادة جديدة .
د ) قراءة الملخص في نهاية كل باب , تدوين أي سؤال يخطر بالبال لمعرفة الخطوط العريضة عن محتويات كل باب و كيفية تسلسلها لأخذ فكرة عامة عن الباب .
2 – الخطوة الثانية ( المسائلة )
أي أهمية التساؤل و الإستفهام أثناء الإستذكار – لتفهم و تتذكر .
تنطبق هذه الخطوة على كل جزء من محتويات الباب الواحد.
أ ) قراءة العناوين الفرعية تحت كل موضوع رئيسي في الباب .
ب ) قم بوضع مجموعة أسئلة تتوقع الإجابة عنها في هذا الجزء – أهم الأسئلة يجب أن توضع أمام كل جزء من الباب الذي تستعد لقراءته  مثل ما هي الأفكار الرئيسية التي يحاول الكاتب توضيحها من خلال هذا الجزء.
3 – الخطوة الثالثة ( المطالعة أو القراءة )
كثير من الأشياء يمكن أن تقرأ سلبيا ً ( بشكل غير نشط ) كقراءة الجرائد أو المجلات لمجرد الإستمتاع أو التسلية .
أ ) قراءة الإستذكار يجب أن تكون بتركيز و إيجابية ( التأني في القراءة و التحدث إلى النفس ) .
ب ) القراءة المتأنية أكثر تأثيرا ً في هضم المعلومات المعقدة .
ج ) عند مقابلة أي جزء غير مفهوم أعد القراءة مرة أو أكثر لتتمكن من الفهم .
د ) القراءة الدقيقة هدفها الإكتشاف و البحث و التساؤل – في أثنائها حاول الإجابة على الأسئلة التي وصفتها بالخطوة السابقة .
ه ) حاول ربط ما تقرأ بما سبق لك معرفته من معلومات حيث يساعد على الفهم العميق للمادة .
و ) قد تسأل نفسك هل سأتذكر ما أقرأه ؟ في أثناء القراءة  حاول الإجابة على هذه الأسئلة إذا ترددت و صرت على وعي بها فإنك تكون قادرا ً على تجنب السقوط في هاوية القراءة السلبية.

 كيف تصل للإهتمام التام بالموضوع المدروس ؟
هناك قواعد تعمل على تنمية هذا الإهتمام
1. إجمع المعلومات الممكنة حول الموضوع – حيث تجد متعة أكبر في الأشياء التي تعرف عنها وقائع كثيرة.
2. إربط بين المعلومات الجديدة  وهيكل المعلومات القديمة.
3.  إجعل المعلومات الجديدة معلومات شخصية بأن تربطها بأمور لها أهمية حقيقية بالنسبة لك.
4.  إتخذ موقفا ً إيجابيا ً من الموضوع المدروس مثل
( إثارة أسئلة حول النقاط – فكر وتعلم و إكتب عن الأفكار الواردة – إجعلها تلعب دورا ً في تصرفاتك – ناقش النقاط الصعبة ) .
 
نصائح مفيدة للإستذكار بطريقة ( 3م – ت – م ):
1.  قراءة الموضوع دون الدخول في التفصيلات .
2.  إسترجع أجزاءه.
3. حدد النقاط الهامة بالقلم الرصاص ( لخص الفكرة حتى تسترجعها في أقصر وقت قبل الإمتحان ) .
4.  ربما تحتاج أن تخطط بالقلم الرصاص تحت كلمات أو جمل معينة تعتبرها مفتاحا ً للموضوع – و ينصح المتخصصون أن لا تتعدى التخطيطات 15 % من مجمل المادة التي تقرأها حيث إذا زادت عن ذلك فقد تضلك عن الأفكار الرئيسية للمادة.
5.  عملية تدوين أي ملاحظات أو عمل أي ملخصات تؤجل إلي أن تنتهي من مرحلة القراءة و التخطيط أسفل كل جملة تعتبر مفتاحا ً للموضوع .
6.  دون ملخص للموضوع ككل من الذاكرة  بدون الإستعانة بالكتاب – ثم راجع ما كتبته .
7.   إذا وجدته غير مطابق فدونه للمرة الثانية ( و قبل الإنتقال لإستذكار المادة التالية ).
8. إسترجع الموضوع كاملا ً – إذا تعذر يمكن إسترجاعه قبل ختام إستذكار اليوم – أو إسترجاعه في وقت مبكر من صباح اليوم التالي .
9.  خذ فترة قصيرة من الراحة حتى تهيئ نفسك لهضم المعلومات – فالفهم يساعد على التذكر .